الرئيسية » حوادث ووفيات » ضحايا الصهد طفل آخر ينضاف إلى غرقى القنوات المائية

ضحايا الصهد طفل آخر ينضاف إلى غرقى القنوات المائية

لقي الطفل عبد العالي أمزيلي مصرعه غرقا بالقناة المائية “G” بأفورار قرب القنطرة المؤدية إلى إمي نفري بدوار ورلاغ ، وذلك حوالي الساعة الثانية عشرة من صباح يومه الأحد 16 يوليوز 2017 .

الطفل عبد العالي أمزيلي من مواليد 3 / 2 / 2008 بتيزي نتربيعت بأيت امحمد أزيلال يتابع دراسته بالمستوى الثالث ابتدائي بفرعية ورلاغ ، يقطن بدوار ورلاغ التابع ترابيا لجماعة أفورار منذ ثلاث سنوات ، هو الثاني في ترتيب إخوته الأربعة ( 2 ذكور ، 2 إناث).

وفاة عبد العالي الذي قضى نحبه غرقا في الواد ليست هي الأولى ولن تكون حتما هي الأخيرة ، ففي كل فصل صيف وأمام ارتفاع درجة الحرارة وأمام غياب المسابح البلدية بهذه المناطق يبقى الملاذ الأخير للشباب هو القنوات المائية ، رغم خطورة السباحة فيها ، والعديد من الغرقى كل سنة حيث بلغ عددهم في الآونة الأخيرة 7 غرقى بأفورار والنواحي.

وفور علمهم بالحادث حل بعين المكان رجال الدرك الملكي و قائد قيادة أفورار و عناصر الوقاية المدنية ، و تجند أبناء حي ورلاغ والثكنة العسكرية للبحث عن الغريق ، إذ تمكنوا في اقل من ساعة من انتشال جثته قبل وصول رجل الوقاية المدنية الوحيد المختص في مثل هده العمليات من ثكنة الوقاية المدنية التابعة لسوق السبت.

وتم نقل جثمان الطفل الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي بني ملال حيث خضع للتشريح وبعد ذلك نقل على متن سيارة نقل الأموات التابعة لجمعية الصفاء للتضامن والتكافل إلى مقبرة أفورار حيث ووري الثرى بعد عصر اليوم.

و قد خلفت وفاة الطفل عبد العالي أسى وحسرة في قلوب معارفه وجيرانه لما عرف به من حسن الخلق ، وكذا للوضع الاجتماعي الهش لأسرته الصغيرة.

عدد القراء: 444 | قراء اليوم: 1

عن بريد البوابة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في حادثة مؤلمة محكمة الفقيه بن صالح تفقدُ اثنين من أطرها 

مُتابعة ف.ب.ص أونلاين لقي شخصان مصرعهما وأصيب اثنان آخران بجروح في حادثة سير وقعت، ليلة ...