بوابة إقليم الفقيه بن صالح - طلبة الإجازة المهنية في الصحافة ببني ملال يساءلون الإعلام المغربي

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

0
الرئيسية | أخبارالشباب | طلبة الإجازة المهنية في الصحافة ببني ملال يساءلون الإعلام المغربي

طلبة الإجازة المهنية في الصحافة ببني ملال يساءلون الإعلام المغربي

طلبة الإجازة المهنية  في الصحافة ببني ملال يساءلون الإعلام المغربي

سعد غزغوز :

نظم طلبة الإجازة المهنية في الصحافة المكتوبة تحت إشراف المنسق البيداغوجي للمسلك الدكتور محمد حفيـظ  يوم 28/04/2017،ندوة علمية لامست جوانب من واقع الإعلام المغربي و التي كانت تحت عنوان "الإعلام المغربي تحديات الواقع ورهانات المستقبل "فبعد الكلمة الافتتاحية التي ألقاها كل من الأستاذ محمد اليوسي نائب عميد كلية الآداب و العلوم الإنسانية و المكلف بالأنشطة العلمية التي رحب من خلالها بالضيوف وهنأ طلبة المسلك لقيامهم بهذا الورش العلمي و إسهام إدارة الكلية و انخراطها في هكذا أنشطة.

بعد ذلك أخذ الكلمة الدكتور محمد حفيظ الذي شكر إدارة الكلية وهنأ الطلبة على مجهوداتهم، كما عرج على مداخلات الحضور من خلال العناوين المقترحة ووصفها بالمتكاملة و تلامس جوانب الإعلام المغربي من كل زواياه ،كما لم يفته الترحيب بالحضور النوعي و الكمي من المهتمين بالمجال الإعلامي وكذا طلبة الفوج السابق الذين حضروا هذه الندوة  و التي عرفت أربع مداخلات كان للحضور في أولها مع الأستاذ محمد العوني رئيس منظمة حريات التعبير و الإعلام "حاتم"و الإعلامي السابق بالاداعة الوطنية الذي تطرق الى حريات التعبير و التحديات المهنية بالنسبة للصحافي والمؤسسة الإعلامية ولامس الإشكالات المطروحة خاصة في مجال حرية التعبير وتضخم  الرقابة الذاتية للصحفي أمام الترسانة القانونية .

كما اكد انهم في منظمة حاتم او من خلال راصدي حريات التعبير و الإعلام وقفوا على عدة حالات و خروقات طالت هذا المجال و اخرها هو ما يتعرض له موظفو SNRT الذين احتجوا على الرقابة المفرطة التي تريد فرضها إدارة العرايشي على العاملين بالشركة الوطنية للاداعة و التلفزة . 

المداخلة الثانية كانت لعضوة اللجنة الإدارية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الأستاذة نعيمة واهلي التي ناقشت خطاب الكراهية في الإعلام و خصصت حيزا مهما لتأثيراته كما أكدت أن الأيديولوجيا تعد أحد أهم الأشياء التي يتغذى منها هذا الخطاب ،أما المديرة العامة لموقع LEDESK  التي هي من مؤسسيه بنسختيه الفرنسية و العربية ،و التي تناولت  النماذج الاقتصادية للمواقع الالكترونية ووقفت كثيرا على استقلاليتها في علاقتها بالدعم، اذ أكدت أن دعم المؤسسات الخاصة يفرض عدم تناولها إعلاميا و بالتالي تصير الوسيلة الإعلامية خادمة لجهة ما ،ففي غياب الاستقلالية الاقتصادية لا يمكن الحديث عن استقلالية إعلامية.

و أعطت المتحدثة في ذلك أمثلة و نماذج لمؤسسات إعلامية .كما أكدت أن الإعلام الجاد و الهادف لا يلقى الإقبال أمام تزايد ما اطلقو عليه خلال الندوة بالمدرسة الكولومبية في الإعلام ،وكانت تجربة LE DESK نمودج في ذلك ،وختم الباحث في الفلسفة ندوة "الإعلام المغربي تحديات الواقع و رهانات المستقبل "انوار حمادي بمداخلة ركز فيها كيف يصبح الاعلام من الرغبة في الإعلام الى إعلام الرغبة و تحدث عن دور الايدولوجيا المفرطة في تحويله ،وذكر ان الايدولوجيا تجعل الإعلامي يبتعد عن الموضوعية و ان الايدولوجيا هي التي تحدد زاوية تغطية الحدث للكثير من وسائل الإعلام ،وشدد على ان دور الإعلامي هو نقل الخبر و فقط .

ليتم فتح نقاش مع الحضور حول ما جاء في المداخلات الأربع اد سجلت 17 مداخلة كلها كانت تصب فيما طرح و بعد تفاعل و نقاش ايجابي و مثمر أخد الكلمة الدكتور محمد حفيظ الكلمة و شكر كل المتدخلين و الحضور و هنأ الجميع بنجاح هذه الندوة العلمية و التفاعل الايجابي فيها كما لم يفته شكر طلبة الإجازة المهنية في الصحافة المكتوبة  للموسم السابق على حضورهم و اهتمامهم . الندوة التي كانت من تسيير و تنشيط "طلبة الإجازة المهنية في الصحافة المكتوبة " .

عدد القراء : 476 | قراء اليوم : 6

مجموع المشاهدات: 476 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: